أشقَى النّاس رَجُلين ؛أَحَيْمِرُ ثَمُودٍ الْذِي عَقَرَ الْنَّاقَةَ، وَالذِي يَضْرِبُكَ ياعَلِيّ عَلَى هَذِهِ (يَعْنِي قَرْنِهِ) حَتَّى يُبَلُّ مِنْها هَذِهِ، (يَعْنِي لِحْيَتِه) .

عن عمار بن ياسر قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ألا أحدثكما بأشقى الناس رجلين، قلنا: بلى يا رسول الله، قال (صلى الله عليه وآله): 

أَحَيْمِرُ ثَمُودٍ الْذِي عَقَرَ الْنَّاقَةَ، وَالذِي يَضْرِبُكَ ياعَلِيّ عَلَى هَذِهِ (يَعْنِي قَرْنِهِ) حَتَّى يُبَلُّ مِنْها هَذِهِ، (يَعْنِي لِحْيَتِه) .

 


محب الدين الطبري الشافعي في الرياض النظرة، ج3 / ص95 .

المتقي الهندي الحنفي في كنز العمال، ج11 / ص602، حديث 32906 .

الهيثمي الشافعي في مجمع الزوائد ومنبع الفرائد، ج9 / ص186، حديث 14675 .

عدد الزيارات : 574
طباعة الخبر