تَأتِي أَنْتَ وَشِيعَتُكَ يَومَ الْقِيامَةِ رَاضِيْنَ مَرْضِيّينَ، وَيَأتِي عَدُوَّكَ غضَابَاً مُقْمَحِين .

لما نزلت هذه الآية: (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ)(1)، قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام): 

هَذَا أَنْتَ وَشِيْعَتُكَ، تَأتِي أَنْتَ وَشِيعَتُكَ يَومَ الْقِيامَةِ رَاضِيْنَ مَرْضِيّينَ، وَيَأتِي عَدُوَّكَ غضَابَاً مُقْمَحِين .

 


(1) البينة : 6 .

إبن حجر الهيتمي الشافعي في الصواعق المحرقة، ص201 .

الفيروزآبادي في فضائل الخمسة من الصحاح الستة، ج1 / ص325 .

الحاكم الحسكاني الحنفي في شواهد التنزيل لقواعد التفضيل، ج2 / ص358 .

عدد الزيارات : 721
طباعة الخبر