في مثل هذا اليوم : مكتبة الروضة الحيدرية مُدت بنصل البقاء وعوامل التجدد والبناء .

في مثل هذا اليوم أعيد افتتاح مكتبة الروضة الحيدرية التابعة الى قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المقدسة وإعادة تأسيسها في يوم الأربعاء(20 جمادى الثاني 1426هـ) الموافق لولادة سيدة النساء فاطمة الزهراء(عليها السلام)، في حدث تاريخي وإنجاز طال انتظاره، خصوصاً وأنها تمثل إرثاً ضخما من العلوم والمعارف جذوره ضاربة في أعماق التاريخ الحضاري الإسلامي.. عزَّ مثيله، فهي من المؤسسات الحضارية المعمرة التي أنشأت أجيالاً يُعتد بها من العلماء الأعلام والباحثين الأجلاء، فالمكتبة تخطت الألف عام عمرا .

فهنيئاً لنا ولكم بذكرى افتتاحها بهذا اليوم المبارك ونسأل الله أن يوفقنا في تحقيق كل مشاريعنا الطموحة التي لا تهدف إلا لخدمة العلم والعلماء والباحثين... ببركة أنوار صاحب المرقد المعنوية والملكوتية .

مع شكرنا وامتناننا لكل من ساهم وقدم وسعى في بناء وتقديم يد العون بإعادة احياء هذا الصرح الكبير ، وبالأخص المرجعية الرشيدة على اهتمامها الجاد في دعم مشروع تأسيس مكتبات العتبات المقدسة ، كما نقدم جزيل الشكر والتقدير الى الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة التي كانت ومازالت الداعمة لكل مشاريع المكتبة الفكرية منها والخدمية والتي دائما ما تسعى جاهدة بدعمها للمكتبة لتكون مركزاً ثقافياً ومنهلاً عذباً لرواد العلم والفضيلة .

في مثل هذا اليوم : مكتبة الروضة الحيدرية مُدت بنصل البقاء وعوامل التجدد والبناء .
February / 15 / 2020
عدد الزيارات : 1197
طباعة الخبر