ضمن فعاليات أسبوع العفاف .. العتبة العلوية المقدسة تفتتح بناية مكتبة الروضة الحيدرية في صحن السيدة فاطمة (عليها السلام)

افتتحت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة مبنى مكتبة الروضة الحيدرية الذي يمثل أكبر الصروح العلمية و الذي جمع بين الحداثة والعراقة وامتلاكه لأحدث التقنيات الحديثة ، وذلك في احتفال رسمي أقيم في باحة صحن السيدة فاطمة(عليها السلام) .

وحضر حفل الافتتاح الأمين العام للعتبة المقدسة السيد عيسى الخرسان و معاونه وأعضاء مجلس إدارة العتبة المقدسة ، وممثلو العتبات المقدسة والمزارات الشريفة ، وممثلو مراجع الدين العظام، ورئيس الأوقاف في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور مهدي خاموشي والسيد مجتبى حسيني وعدد من الضيوف ووجهاء النجف الأشرف .

وابتدأ حفل الافتتاح بقراءة آي من الذكر الحكيم تلاها كلمة الأمانة العامة للعتبة المقدسة ألقاها عضو مجلس الإدارة الدكتور سليم الجصاني ، والتي بارك فيها افتتاح مكتبة الروضة الحيدرية تزامناً مع الاحتفال بذكرى الولادة الميمونة لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (صلوات الله وسلامه عليها)، وأضاف قائلا " افتتحت المكتبة في أول تأهيل لها عام 2005م تزامناً مع الولادة العطرة للسيدة الزهراء (عليها السلام)، وبدعم من المرجعية الدينية العليا المباركة ، واليوم يتم انتقالها الى مكانها الجديد في صحن فاطمة (صلوات الله وسلامه عليها).

وأوضح " إن بناية مكتبة الروضة الحيدرية تُعد مفخرة للمؤسسة العلمية بما ضمته من بناء يحاكي في تطوره المواصفات العالمية ، حيث تعد رفوفها العامرة بالمعلومة من أهم معالم رقيّ المجتمعات ورفعتها وتقدمها الفكري والثقافي، وما تكتنزه في بطونها من النفائس العلمية والمعلوماتية التي حفظت تراث الأمة وتاريخها، فيما يجري السعي الى الحصول على أرشيف المكتبات الإسلامية لدعم عناصرها الافتراضية من أجل جعل مكتبتها من أكبر مكتبات العالم الإسلامي .

ونوه الجصاني إلى " سعي العتبة العلوية المقدسة لمواكبة التحولات الحضارية في الادخار المكتبي وتحولاته الافتراضية مع الحفاظ على المدخر الورقي وزيادة خزينها منه، ولأهمية المكتبة في الحياة العلمية للباحثين والمؤلفين وطلبة الدراسات الأولية والعليا سعت العتبة العلوية المقدسة الى تطويرها وزيادة عناصرها لتضاهي مكتبات دول المنطقة والعالم الإسلامي .

وأكمل عضو مجلس الإدارة قائلا " إن مكتبة الروضة الحيدرية هي مشروع وضعه القائمون لخدمة الإنسان باختلاف شرائحه وأجناسه وقومياته وهي تمد يداً لكل من يحتاج إليها فضلاً عن محور استقطاب للمؤتمرات والندوات وورش العمل التي تعضد التخصصات والبحث العلمي وترفع الوعي المجتمعي ، في وقت يجري الاستعداد لافتتاح متحف العتبة العلوية المقدسة خلال الأشهر القادمة، مثمناً في ختام كلمته جميع المساهمين في أنجاز مراحل بناء بناية المكتبة وبالخصوص مؤسسة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة وجميع المسؤولين فيها .

بعد ذلك كانت الكلمة لرئيس الأوقاف الإيرانية الدكتور مهدي خاموشي والتي ثمّن فيها إنجاز مشروع بناية مكتبة الروضة الحيدرية خصوصا ومشروع صحن فاطمة عموما ، الذي تم بتعاون وسعي ودعم الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة، مقدما شكره الى أمناء العتبة العلوية المقدسة وأعضاء مجلس الإدارة ، وأمناء العتبات المقدسة الأخرى ورئاسة ديوان الوقف الشيعي لتعاونهم المثمر لإنجاز المشروع .

يذكر ان المبنى الجديد لمكتبة الروضة الحيدرية في صحن السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام )، يقع على مساحة 17 ألف متر مربع ، ويتسع لأكثر من مليون و200  الف كتاب, ومجهز ومصمم ضمن المواصفات العالمية ، ويتألف من خمسة طوابق وكل طابق يمتاز بمميزات خاصة،  فهناك طابق مخصص للمحققين وطلبة الدراسات العليا ، وآخر مخصص للمكتبة النسوية ، فضلاً عن وجود مكتبة ومسرح خاص بالطفولة وموقع خاص بالمكتبة الرقمية وغيرها من الخدمات المقدمة للباحثين.

ضمن فعاليات أسبوع العفاف .. العتبة العلوية المقدسة تفتتح بناية مكتبة الروضة الحيدرية في صحن السيدة فاطمة (عليها السلام)
January / 29 / 2022
عدد الزيارات : 1124
طباعة الخبر