يا عَلِيُّ! سِلْمُكَ سِلْمِي، وَحَرْبُكَ حَرْبِي، وَأَنْتَ الْعَلَمُ فِيْما بَيْنِي وَبَيْنَ أَمَّتِي . 

عن ابن عباس قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):

أَتَانِيَ جِبْرَئِيْلُ بِدَرْنُوْكٍ مِنْ الْجَنَّةِ فَجَلَسْتُ عَلَيْهِ، فَلَمَّا صِرْتُ بَيْنَ يَدَيّ رَبّي، وَكَلَّمَني وَناجانِي، فَما عَلِمْتُ شَيْئَاً إِلاَّ عَلَّمْتُهُ عَلِيَّاً، فَهُوَ بابُ عِلْمِي .
ثم دعاه إليه فقال (صلى الله عليه وآله) :

يا عَلِيُّ! سِلْمُكَ سِلْمِي، وَحَرْبُكَ حَرْبِي، وأنتَ العَلَمُ فيما بَيني وبَينَ أُمَّتي بَعدي
 


مناقب ابن المغازلي ص 50
الحافظ القندوزي الحنفي في ينابيع المودة، ج1 / ص83 .

عدد الزيارات : 1421
طباعة الخبر